أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » أدوا صلواتهم بحرية.. كشف تفاصيل زيارة 30 يهودياً للرياض
أدوا صلواتهم بحرية.. كشف تفاصيل زيارة 30 يهودياً للرياض

أدوا صلواتهم بحرية.. كشف تفاصيل زيارة 30 يهودياً للرياض

كشف رئيس مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى، آرثر ستارك، عن زيارة 30 قيادياً من المنظمات إلى مملكة آل سعود، الأسبوع الماضي، ولقاء مسؤولين من آل سعود رفيعي المستوى.

وأكد ستارك خلال كلمته في مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى في مدينة القدس المحتلة، أمس الاثنين، أن الوفد الذي زار مملكة آل سعود شارك في قمة لمدة أربعة أيام، وهي الأولى من نوعها على وجه التحديد منذ 3 عقود.

وقال ستارك، بحسب موقع “jewishpress” اليهودي: “كان لدينا حوار مفتوح، وقابلنا مسؤولين رفيعي المستوى، وأثرنا مخاوفنا، وأثاروا مخاوفهم، ونأمل ونعتقد أن هذه خطوة في علاقة طويلة ومثمرة تعكس زيارات أخرى قمنا بها إلى دول الخليج، حيث من الواضح احتضان إسرائيل هناك بالفعل”.

وأوضح أن السعوديين وفروا طعاماً يهودياً خالصاً لأعضاء الوفد، إضافة إلى تمكنهم من أداء الصلوات اليهودية.

وحول الشخصيات التي قابلها أعضاء الوفد اليهودي بين الموقع اليهودي أن هناك لقاء جمعهم بمحمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، أحد المقربين من ولي عهد آل سعود محمد بن سلمان.

و”مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية” هو هيئة شاملة للمنظمات اليهودية في أمريكا، وقد تمّ إنشاؤه في خمسينيات القرن الماضي لتقديم صوت يهودي موحد حول قضايا السياسة الخارجية.

وتعد هذه أول زيارة إلى مملكة آل سعود بالنسبة لـ “مؤتمر الرؤساء”، وكذلك الزيارة الأولى بالنسبة للمنظمات اليهودية في الولايات المتحدة منذ عام 1993، عندما أرسلت “اللجنة اليهودية الأمريكية” وفداً إلى مملكة آل سعود.

وأشارت الوكالة إلى أن “مؤتمر الرؤساء” يعيش في السنوات الأخيرة خلافات داخلية ملموسة بشأن موقفه إزاء الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية وكيفية التعاون مع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

ولا ترتبط مملكة آل سعود و”إسرائيل” بعلاقات رسمية فيما بينهما، فيما تقول تقارير صحفية غربية إن التطبيع بين الطرفين يأخذ منحى تصاعدياً في عدة مجالات في السنوات الأخيرة، وتحديداً منذ صعود محمد بن سلمان إلى ولاية العهد.