أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » الشهيد #محمد_الرحيماني قضى أثناء مساعدته المواطنين على الخروج من البلدة المُحاصرة
الشهيد #محمد_الرحيماني قضى أثناء مساعدته المواطنين على الخروج من البلدة المُحاصرة

الشهيد #محمد_الرحيماني قضى أثناء مساعدته المواطنين على الخروج من البلدة المُحاصرة

استكمالًا للتطوّرات الحاصلة في العوامية، أقرّت وسائل إعلام آل سعود بمصرع شخص من البلدة بعد إصابته برصاص قوات الأمن أثناء محاولته المساعدة في إجلاء أهالي العوامية.

وعلى الرغم من ذلك، تستمرّ القنوات الرسمية في المملكة التي تتعمّد التعمية على عمليات تهجير الأهالي وتهديدهم من قبل قوات الأمن بموازاة الاعتداءات المتواصلة عليهم وعلى أملاكهم ومنازلهم، في بثّ أخبار عن اشتباكات بين القوات ومسلّحين في البلدة المحاصرة منذ أكثر من 85 يومًا.

وبحسب وسائل الإعلام هذه، تصاعدت حدة الاشتباكات الأسبوع الماضي عندما دخلت قوات خاصة البلدة.

موقع “سبق” الإخباري التابع للسلطات ذكر بدوره أن مسلحين فتحوا النار على حافلة تابعة لجمعية خيرية محلية كانت تجلي أشخاصًا من العوامية ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر، غير أن نشطاء محليين قالوا إن الحاج محمد الرحيماني قُتل برصاص قوات الأمن عندما كان يساعد مواطنين على مغادرة البلدة، ونشروا صورة لرجل في منتصف العمر وصورة لآخر على فراش مستشفى وقالوا إنه أصيب في الحادث.

هذا ونشر سكان ونشطاء محليون صورًا ولقطات مصوّرة تشير إلى أن البلدة تحوّلت إلى ساحة حرب، حيث ظهرت المباني وعليها آثار القذائف والرصاص مع تناثر الحطام في الشوارع.

ويقدر سكان من البلدة بأن ما يصل إلى 20 ألف شخص فرّوا لبلدات وقرى أكثر أمنًا قرب المنطقة. وكذلك يقول سكان من العوامية إن ما يصل إلى 12 شخصًا قضوا على مدى الأسبوع المنصرم بينهم ثلاثة من رجال الشرطة وتسعة مدنيين.