أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » انصار الله تکسر الذراع الثالثة لبني سعود في الیمن
انصار الله تکسر الذراع الثالثة لبني سعود في الیمن

انصار الله تکسر الذراع الثالثة لبني سعود في الیمن

الخبر :

مع سقوط مدينة “حزم” مركز محافظة الجوف قرب الحدود مع السعودية، كسرت حركة انصار الله ظهر حزب الإصلاح اليمني الذي يعتبر الذراع الثالثة للسعودية في اليمن.

التحلیل:

– نظرا لما كان يقال في السابق عن تدخل دولة ثالثة للوساطة بين حزب الإصلاح اليمني التابع للسعودية وبين أنصار الله، وبينما لم تهاجم حركة انصار الله خلال السنوات الخمس الماضية سوى مواقع الاحتلال السعودي والاماراتي، فان تحرير حزم الجوف قرب الحدود مع السعودية اظهر اولا ان هذه الوساطة لم تحقق اي نتيجة وثانيا ترى انصار الله ان الطريقة الوحيدة لتقليص اعدائها المدعومين من السعودية داخل اليمن هو تحرير الجوف وهزيمة حرب الاصلاح.

– ورغم أن أنصار الله كانت قد حررت محافظة الجوف بأكملها في السابق، إلا أن تحرير مركز هذه المحافظة هو في الحقيقة مقدمة لتحرير “مأرب” آخر معقل لجماعة الإخوان اليمنية المدعومة سعوديا. وتحاصر انصار الله مأرب في الوقت الراهن بشكل كامل.

– إن هجمات أنصار الله الأخيرة الناجحة على مواقع العدو، والتي أدت جميعها إلى انتصارات كبيرة واستكملت اليوم بتحرير حزم مرکز محافظة الجوف، اوصلت رسالة مفادها أن مصير السعوديين دون استثناء مرتبط بمصير مرتزقتهم في اليمن.

– تؤكد العمليات الناجحة الأخيرة، وعلى راسها البنیان المرصوص، ونشر نظام دفاع جوي محلي الصنع في اليمن وكشف النقاب عن أسلحة جوية محلية متطورة، واخيرا عملية اليوم في الجوف والعمليات المستقبلية في مأرب تؤكد على هذه الحقيقة أن الخيار القديم وهو ان “الأزمة اليمنية لا يوجد لها حل عسكري” يتحول تدريجيا الى خيار “الأزمة اليمنية لديها حل واحد فقط وهو الحل العسكري”. وهذا الخيار الجديد یعني “أن ليس لدى ابن سلمان الكثير من الوقت للهروب من مصير الاستسلام المذل في الساحة اليمنية”.