أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » لجان الحراك الشعبي » بيان: ثلاث شهداء وعشرات الجرحى في اقتحام #قوات_الإرهاب_السعودية لبلدة #سيهات
بيان: ثلاث شهداء وعشرات الجرحى في اقتحام #قوات_الإرهاب_السعودية لبلدة #سيهات

بيان: ثلاث شهداء وعشرات الجرحى في اقتحام #قوات_الإرهاب_السعودية لبلدة #سيهات

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لأنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) . صدق الله العلي العظيم (178 سورة آل عمران)

في خطوة غير مدروسة بدأ النظام السعودي بمغامرة جديدة ، وبدأ صفحة جديدة في مسلسل الإيغال بالدماء البريئة لشعبنا وشيعة أهل البيت عليهم السلام في المنطقة الشرقية .
فبعد الفشل الذريع الذي واجهه في اجتياحه لبلدة العوامية الصامدة ومداهماته لمدينة القطيف و بلدات القديح والبحاري و تاروت ، أراد النظام ان يخلق أزمة جديدة في المنطقة لتغطية ما يعيشه من تخبط في سياسته الداخلية التي أدت إلى حدوث شرخ كبير في بيت بني سعود ، بسبب السلوك الطائش للمراهق السياسي (محمد بن سلمان).
ولرأب ذلك الصدع الذي أصاب قواته المهاجمة لبلدة العوامية وعدم قدرتها على احتواء الموقف ، والذي اختارت بدلاً عنه اغتيال الناشطين والحراكيين المطالبين بحقوق شعبنا وأهل شرق الجزيرة على الخصوص ، قامت قوات النظام السعودي الإرهابي يوم امس الجمعة 19 شوال 1438 الموافق 14 يوليو/تموز 2017 ، بزج أعداد كبيرة من قواته في بلدة سيهات التابعة لمحافظة القطيف ، تضمنت قوات من (وزارة الداخلية و مكافحة الشعب وقوات الطوارئ )، ترافقها أعداد كبيرة من المركبات المدرعة .
بدأ الهجوم ليلا على البلدة بعد تطويقها من جميع الجهات ، وحاصرت تلك القوات بالخصوص حي (الكويت) ، لتقوم بعد ذلك بإطلاق النار بصورة عشوائية على المارة وعلى راكبي السيارات ، الأمر الذي أدى إلى إصابة أعداد كبيرة من الموطنين ، حيث اكتظت مستوصفات ومستشفيات المنطقة بعشرات المصابين بينهم نساء وأطفال.
بعد ذلك قامت تلك القوات بمحاصرة ثلاثة من الناشطين في المنطقة مما أدى إلى استشهادهم في الحال ، وهم :
1- الشهيد جعفر حسن مكي المبيريك
2- الشهيد حسن محمود علي العبد الله (هو اخ القائد الميداني بالحراك الشعبي الشهيد علي محمود العبد الله الذي استشهد على يد القوات الإرهابية السعودية في 23 فبراير/شباط 2016 ) .
3- الشهيد صادق عبدالله درويش.
يذكر بان الشهيد (جعفر المبيريك) قد ورد اسمه في قائمة (المطلوبين أمنياً) اصدرتها وزارة الداخلية بتاريخ 30 تشرين الأول أكتوبر 2016 والتي تضمنت تسعة أسماء اضافة الى الشهيد (حسن العبد الله) ، نسبت اليهم تهم باطلة واعتبرتهم الوزارة من اخطر المطلوبين حسب تعبيرها.
إن لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية ، تدرك تماماً بان ما تقوم به سلطة الكيان السعودي من جرائم بحق شعب الجزيرة و شيعة أهل البيت عليهم السلام ، هي حركات مدروسة يحاول من خلالها النظام السعودي الخلاص من المأزق الذي اسقط نفسه فيه ، و لكن من حيث لا يعلم صار ذلك رافدا جديدا لتيار الحراك الشعبي .
فجريمة اغتيال الشهداء الثلاثة ، هي مرقاة جديدة قد أضيفت إلى سلم الخلاص من طاغوت بني سعود ، وان خطواتهم في وأد الحراك ، هو وهم يعيش في عقولهم هم وحدهم ، فالرعب الذي يمر به مرتزقتهم ، هو هاجس مخيف يعيشونه في كل تعد و مداهمة ظالمة على بلداتنا الآمنة.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار..
والشفاء العاجل لمصابينا الصابرين..
و النصر لمجاهدينا الصامدين…

لجان الحراك الشعبي
عضو تيار الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية
20 شوال 1438 15يوليو/تموز 2017