أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » ترامب يتخبط.. امريكا تأخذ وعود ايران على محمل الجد
ترامب يتخبط.. امريكا تأخذ وعود ايران على محمل الجد

ترامب يتخبط.. امريكا تأخذ وعود ايران على محمل الجد

الخبر:

اعلن مصدر مطلع لقناة العالم الاخبارية ان امريكا قامت بإبعاد جميع قطعها البحرية لمسافة الف كيلومتر عن ايران، وذلك بعد ان اظهرت كافة المؤشرات بأن الرد الايراني على جريمة اغتيال قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني آت لا محالة.

اعرابه:

-هذه الخطوة التي قام بها الجيش الامريكي تدل على ان الولايات المتحدة قد أخذت وعود المسؤولين الايرانيين حول الثأر لدماء الشهيد سليماني ورفاقه الشهداء على محمل الجد.

-وكانت ايران قد توعدت وعلى لسان جميع مسؤوليها برد قاس على اغتيال الشهيد سليماني برفقة نائب رئيس الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي فجر الجمعة.

-انسحاب المعدات التابعة للبحرية الامريكية يكشف بوضوح عن القلق الشديد الذي ينتاب الادارة الاميركية ولا سيما سمسار البيت الابيض الذي كان يعتز بإصداره الامر باغتيال سليماني.

-يبدو ان ترامب قد أصيب بارتباك وتخبط شديدين بعد رضوخه لمشاورات صقور البيت الابيض واصداره الامر بتنفيذ عملية اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه في بغداد ليل الخميس الجمعة.

-تخبط ترامب بشأن حتمية الرد الايراني وصل الى درجة انه هدد في تغريدة له أمس السبت بأن امريكا قد حددت 52 موقعا في ايران بينها مراكز ثقافية لضربها اذا ما قامت الجمهورية الاسلامية بالانتقام.

-تهديد ترامب هذا، فسره الجيش الايراني يأتي في إطار تحويل اهتمام الرأي العام العالمي عن العمل الشنيع باغتيال الشهيد سليماني مؤكدا أن امريكا لا تكون لديها “الشجاعة” للقيام بذلك.

-ترامب لم يكتف بذلك وكتب في تغريدة أخرى صباح اليوم الاحد، باننا انفقنا للتو تريليوني دولار على معدات عسكرية، زاعما أن بلاده مستعدة لاستخدام هذه المعدات الجديدة “بلا تردد”.

-مراقبون يرون ان سلسلة تغريدات ترامب بشأن الرد الايراني المرتقب على استشهاد سليماني لا تنتهي عند هذا الحد، وسوف تستمر لاحقا في خطوة لترهيب ايران ودفعها للتراجع عن انتقامها.

-هذا الامر يعد مؤشرا مهما على ان واشنطن ترى ان ايران جادة في تنفيذ وعودها بشأن الرد على جريمة اغتيال الشهيد سليماني، وخير دليل على ذلك هو القيام بسحب قطعها البحرية عن ايران.