أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » ماذا قال (#المطارد) #علي_آل_زايد قبل ان يسلم نفسه للمباحث
ماذا قال (#المطارد) #علي_آل_زايد قبل ان يسلم نفسه للمباحث

ماذا قال (#المطارد) #علي_آل_زايد قبل ان يسلم نفسه للمباحث

منذ ايام بل واسابيع وتحديدا بعد اشتداد الهجوم الكاسح على مسورة العوامية راجت بعض الاخبار المتقطعة في الشبكات الاجتماعية القطيفية
حول نية بعض من ادرجتهم وزارة الداخلية ضمن قائمة 23 مطلوبا تسليم انفسهم الى السلطات الامنية وامارة المنطقة الشرقية
وفعلا بعد ان قام (المطلوب )محمد عيسى اللباد بتسليم نفسه اقدم اخران هما رمزي جمال وعلي زايد على تكرار نفس الخطوة
هل اقدموا على هذه الخطوة عجزا عن المواجهة؟
هل عادت الثقة بوزارة الداخلية من قبلهم وهم الذين رفضوا كل الوعود المخملية من قبل امارة الشرقية معلنين ان لا تسليم ما لم تكن هناك ضمانات حقيقية وليست الاعيب سياسية وأمنية ؟
في رسالة ال زايد يصرح علي ان السبب لا هذا ولا ذاك بل انه يشعر بان النظام استخدم ورقة عدم تسليم المطلوبين انفسهم مبررا للتدمير وتهجير الناس من بلدة العوامية وهذا ما صرح به في ختام رسالته التي لم يظهر فيها اي ندم على ما فات ولا ثقة بالحكومة ووعودها ولا اعترافا بما اتهمته به الحكومة وجعلته سببا لمطاردته قرابة 6 سنوات

نص الرسالة:

*بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم* الحمدُ للهِ الَّذي علا بحولِه، ودنا بطولِه، مانحِ كلِّ غنيمةٍ وفضلٍ، وكاشفِ كلِّ عظيمةٍ وأزلٍ ..أحمده استسلامًا لعزَّته، واستعصامًا من معصيته، وأستعينُه فاقةً إلى كفايته..،وأشهد أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه، أرسلَه لإنفاذِ أمرِه، وإنهاءِ عذرِه، وتقديمِ نذرِه، والصلاةُ والسلام عليه وعلى خيرته من عترته، وعلى الصالحين من صحابته، ومن تبعه على ملته.