أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العراق » نائب عن فتح يتحدث عن كذبة أميركية للبقاء في العراق
نائب عن فتح يتحدث عن كذبة أميركية للبقاء في العراق

نائب عن فتح يتحدث عن كذبة أميركية للبقاء في العراق

اعتبر عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية، كريم عليوي، الثلاثاء، المخاوف الامريكية من وصول الفصائل العراقية الى تقنيات حساسة بطائرات أف 16، غير واقعية ومحاولة لايجاد ذرائع للبقاء في العراق.

وقال عليوي بحسب موقع (بغداد اليوم): إن “الادعاءات التي عبرت عنها تقارير أميركية وتحدثت عن مخاوف من وصول الفصائل العراقية الى تقنيات طائرات أف 16، غير واقعية”، مبينا انه “لا توجد فصائل خارجة عن المنظومة الامنية المرتبطة بالقائد العام للقوات المسلحة“.

وبين انه “لو صحت معلومات وجود امكانية للوصول الى تقنيات طائرات أف 16 لما استورد العراق طائرات من امريكا وروسيا“.

وأشار إلى أن “امريكا تريد البقاء في العراق وترسل رسالة للعالم بأن هناك فصائل عراقية تهدد السلم العالمي كونها تمتلك طائرات مسيرة وقدرة على الوصول لتقنيات حساسة لتسويق إشارة إلى أن بقاءها في العراق هو لغرض منع حصول أي خطر يهدد المجتمع الدولي بالانطلاق من العراق“.

ونشرت مجلة امريكية، الاثنين 3 شباط 2020، تقريرا عن برنامج المقاتلات العراقية طراز (F16)، حيث اشار الى أن الولايات المتحدة الأمريكية تخشى من أن يصبح برنامج المقاتلات عرضة للاستيلاء من قبل جماعات خارج نطاق الدولة العراقية وفقا للمجلة.

وقال مسؤولون أمريكيون، نقلا عن مجلة “فورين بوليسي” الامريكية، إن “هناك مخاوف من استيلاء جماعات خارج نطاق الدولة على تقنية أمريكية حساسة تتعلق بطائرات (إف-16) الموجودة في قاعدة بلد الجوية شمال بغداد“.

ونقلت المجلة، عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللواء روب لوديويك، قوله: إن “الولايات المتحدة مهتمة دائماً بأمن التقنيات التي تقدمها لأي دولة شريكة عبر المبيعات الخارجية، وتتخذ تدابير مناسبة لتأمين هذه التقنيات ضد الكشف غير المأذون به“.

وذكرت المجلة، أن “بعض المسؤولين يشعرون منذ أن غادر المقاولون قاعدة بلد بالقلق من أن الأسلحة والتكنولوجيا والمكونات المرتبطة بطائرات (إف16) قد تكون معرضة للخطر” على حد زعمهم.